قضاء ميلانو يستمر في حبس شاب مغربي لتمويله عمليات إرهابية




رفض قاضي التحقيق بمحكمة مدينة ميلانو تمتيع المتهم المغربي نادر بنشُرفي بالسراح المؤقت الذي تقدم به محاميه، نظرا

لتهمة الإرهاب وتمويل الأعمال الإرهابية المتابع فيها.

 

وكانت وحدات الشرطة المكلفة بالإرهاب والجريمة (ديغوس) قد ألقت القبض يوم 03 دجنبر الأخير على بنشرفي البالغ من العمر 30 سنة، بمقر إقامته بحي سان سيرو بميلانو للإشتباه في تخطيطه للقيام بعمليات إرهابية بإيطاليا.

وحسب مصادر إعلامية إيطالية فإن ما أزم وضعية المهاجر المغربي الذي يقيم بإيطاليا منذ طفولته هو ربطه لإتصالات مع  أحد الأشخاص بالأراضي السورية، حيث عبر من خلال تلك الإتصالات بـ”تبنيه الأفكار الإرهابية والتصريح باستعداده القيام بالأعمال الإرهابية فوق التراب الإيطالي”.

وذكرت صحيفة لاريبوبليكا أن “بنشرفي”  كان يشتغل بإحدى المراكز التجارية بمدينة أريزي، وقد قام ببعث بعض الأموال إلى سوريا ل”تمويل الجهاد هناك”، هذا بالرغم أن  عناصر الديغوس نفسها اعترفت أن المهاجر المغربي يعاني من ضعف شخصيته وهزازتها حيث تم استقطابه من طرف المتطرفين بألمانيا سنة 2012 أثناء اشتغاله هناك كمساعد طباخ.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن