مطالب بإغلاق مسار الهجرة عبر البحر المتوسط بعد هجوم برلين




طالب حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الشريك الأصغر في ائتلاف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بإغلاق مسار المهاجرين عبر البحر المتوسط، عن طريق إعادتهم إلى إفريقيا بدلا من السماح لهم بالبقاء في أوروبا.وردا على هجوم بشاحنة في برلين يوم 19 ديسمبر، أعد الحزب ورقة يدعو فيها إلى تغيير السياسات التي تسمح للاجئين الذين يجري إنقاذهم من زوارق في البحر بالبقاء في أوروبا.

وينتقد الحزب منذ فترة طويلة سياسات الباب المفتوح التي تنتهجها ميركل والتي مكنت نحو 1.1 مليون لاجئ من سوريا والعراق وأفغانستان وغيرها من دخول ألمانيا منذ منتصف عام 2015.

ونقلت صحيفة “راينيشه بوست” عن الورقة الداخلية التي أعدها نواب الحزب في البرلمان قولها “يتعين وقف القبول التلقائي لجميع اللاجئين في أوروبا.. هذا هو السبيل الوحيد لوقف الجريمة المنظمة في البحر المتوسط.”

وكان وزير الداخلية توماس دي مايتسيره، وهو من زعماء الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي له ميركل، دعا في أكتوبر لإعادة المهاجرين إلى إفريقيا، حيث يمكن أن يدرس الاتحاد الأوروبي طلباتهم للجوء كوسيلة للقضاء على نشاط تهريب المهاجرين المربح.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن