حقيقة تعويض علم الجبهة الانفصالية بعلم المغرب في نجيريا




بعد الضجة التي خلفها شريط فيديو يظهر عملية إنزال علم جمهورية الوهم ورفع العلم المغربي بنيجيريا حسبما ادعت مجموعة من المنابر الإعلامية، خرج موقع “يا بلادي” لرواية أخرى للواقعة نقلا عن مصادره الخاصة.
فقد أكد المصدر بأن الفيديو صور بتاريخ 17 يوليوز الماضي بكينيا وليس نيجيريا، إذ يتعلق الأمر بالمركز الدولي للندوات بكينيا والذي احتضن ندوة خاصة حول التجارة نظمتها الأمم المتحدة، وبالتالي تم إنزال علم الجبهة الانفصالية لكونها ليست عضوا في المظمة الأممية.

وبالتالي فإن كل ما قيل عن سحب نيجيريا لاعترافها بالبوليساريو أمر سابق لأوانه في الوقت الحالي رغم أنه غير مستبعد بسبب الأهمية الكبيرة التي تحظى بها الاتفاقيات التي تم توقيعها بين المغرب والبلد الإفريقي خلال الزيارة الملكية التي يقوم بها الملك محمد السادس منذ مساء الخميس الماضي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن