بلجيكا: وفقا لتصريح وزير الداخلية أن لا جديد حول ما يروج عن حدوث تهديدات إرهابية تستهدف بلجيكا




أعطى مجلس الوزراء امس الجمعة الضوء الأخضر لسلسلة جديدة من المبادرات في إطار توفير الإدارات لـ 400 مليون يورو التي تم الاتفاق عليها من أجل مكافحة الإرهاب. ووفقا ليوروبول، الذي ذكر بلجيكا، فإن تنظيم الدولة الإسلامية يخطط لهجمات جديدة في أوروبا. وهذه المعلومات “تطابق تحديد المستوى الثالث في بلجيكا الذي تم الوقوف عنده منذ ما يقرب من سنة”، يقول وزير الداخلية جان جامبون.
ووفقا للوزير، يجب فهم معلومات يوربول وكذلك تلك التي وردت من الولايات المتحدة الأسبوع الماضي في ضوء المستوى الثالث الذي يعني أن الهجوم محتمل. ولذلك فلا شيء جديد الآن.

وأكدت الحكومة اليوم الجمعة، على التزامات بالنسبة للشرطة وأمن الدولة وكذلك الموظفين لمكافحة التطرف في السجون. ويتعلق الأمر بميزانية تقدر بـ 600 ألف يورو مهيكلة من أجل تعزيز الأمن. أي تعيين 23 مفتش وخمسة محللين. وسيتم إدماج سبعة مفتشين وثلاثة محللين منهم في خطة القنال.
كما تم تخصيص 253 ألف يورو لتعيين المساعدين الأمنيين والأخصائيين الاجتماعيين في إطار محاربة التطرف في السجون. وستتوفر الشرطة بدورها على أربع مركبات خاصة بالفرق الخاصة، وأجهزة إضافية من أجل أجهزة الدعم المتخصصة في المتفجرات.

وأكدت الحكومة وجود الجنود في الشوارع، الذين أدمجوا مؤخرا دوريات مشتركة مع الشرطة، مما ساعد على التخفيف من العاملين




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن