الجزائر تتخذ يوم 12 يناير عطلة رسمية بمناسبة رأس السنة الأمازيغية




أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، يوم الأربعاء الموافق السابع والعشرين من ديسمبر، أن يوم رأس السنة الأمازيغية الذي يحتفل به في 12 يناير سوف يصبح يوم عطلة رسمية في الجزائر، وذلك يعد انتصار كبير لنشطاء الحركة الأمازيغية.

بعد اجتماعه مع مجلس الوزراء، أصدر بوتفليقة بيانا عبر فيه عن أطيب تمنياته  للشعب الجزائري بمناسبة رأس السنة الميلادية 2018 وأعلن  فيه عن قراره حول تخصيص يوم رأس السنة الأمازيغية في 12 يناير يوم عطلة رسمية مدفوع الأجر، وفقا لما نشر موقع تي إس إي الجزائري الإخباري.

قال بوتفليقة:” هذا الإجراء مثل بقية الإجراءات التي تم اتخاذها من أجل منفعة الهوية القومية لنا بمكوناتها الثلاثية “الإسلامية، العربية والأمازيغية” مما يعمل على تعزيز الوحدة الوطنية والاستقرار”. وحث بوتفليقة الحكومة على ألا تدخر أي مجهود لتعميم تدريس واستخدام اللغة الأمازيغية بما يتوافق مع الدستور.

في فبراير 2016، تم التعريف باللغة الأمازيغية أخيرا كلغة رسمية عندما وافق البرلمان الجزائري بأغلبية على تمرير مراجعة الدستور مما يجعل الأمازيغية لغة رسمية للدولة في حين اللغة العربية تظل اللغة الرسمية والوطنية للدولة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن