طرد مواطن فرنسي مسلم من إيطاليا بسبب أمن الدولة




قامت وزارة الداخلية الإيطالية بالإعلان عن طرد مواطن فرنسي مسلم من البلاد لأسباب تتعلق بأمن الدولة.
وكتبت الوزارة في بيانها: “أن وزير الداخلية ماركو مينيتي قام بالتوقيع على أمراً بطرد مواطن فرنسي يدعى دومينيك دافاس, ويبلغ من العمر 23 عاماً ويعيش في مدينة كونيو شمال” .. وأستكمل البيان موضحاً: “الفرنسي كان متابعاً من قبل مركز مكافحة التطرف والإرهاب الخارجي التابع للشرطة، لدى وصوله إلى الأراضي الإيطالية قادماً من فرنسا على متن سيارة مسروقة هناك، بناءً على إشارة من السلطات الأمنية الفرنسية، إذ تم القبض عليه على الفور وذلك في 29 أغسطس/آب الماضي”.
وأكد البيان على أن الرجل قد اعتنق الإسلام في فرنسا لدى دخوله السجن منذ سنوات, لكنه بعدها تبنى التوجه الجهادي وأقام علاقات وثيقة مع عناصر خطيرة في الأوساط الجهادية المتطرفة هناك”.
وتابع البيان: “كما بينت التحقيقات أن الفرنسي أبدى بوضوح، خلال توقيفه في إيطاليا على مدى الأشهر الماضية، التزامه بالخط الجهادي المتطرف”.
وبنفس البيان .. قالت الداخلية الإيطالية أن الفرنسي قد تم نقله براً لمعبر فينتيميليا (الإيطالي) نحو الحدود الفرنسية (شمال غرب) حيث تسلمته الشرطة الفرنسية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن