متجر فرنسي لبيع المنتجات الحلال يواجه الإغلاق لعدم بيعه الخمور ولحم الخنزير




أصدرت محكمة نانتير بفرنسا، يوم الأثنين، حكما بإغلاق متجر بقالة حلال بعد اتهامه من قبل سلطة الإسكان المحلية بعدم احترام نصوص عقد الإيجار التي تنص على أن المتجر سيكون متجر عام للطعام.

ترجع القضية إلى شهر أغسطس عام 2016 عندما قام عمدة المدينة برفع دعوى قضائية ضد المتجر لمخالفته عقد الإيجار.

أشار مالك المتجر الأصلي أنه من المستحيل إيجاد زجاجات من الخمور أو لحم الخنزير على الرفوف، على الرغم من أن عقد الإيجار ينص على انه متجر عام للطعام.

وجاء حكم المحكمة في صالح العمدة، أي أن المتجر الحلال ليس متجر عام للطعام وهكذا فهو لا يلبي احتياجات كل المقيمين في الحي. وكان ذلك بمثابة انتصار لعمدة المدينة الذي حاول على مدار عامين إقناع المسئول عن المتجر بتنويع تجارته.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن