السلطات الألمانية “تحتجز” برلمانية مغربية بمطار بون لـ 12 ساعة ..




كشفت مصادر إعلانية أن السلطات الألمانية أفرجت عن نائبة برلمانية من فريق العدالة والتنمية ظلت محتجزة في مطار “بون” لمدة 12 ساعة، بعدما تحركت هواتف نجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، الذي كان في المطار نفسه.

وأوضحت المصادر ذاتها أن إيقاف البرلمانية جاء بسبب عدم توفرها على تأشيرة تسمح لها بدخول الأراضي الألمانية، إذ اعتبر المسؤولون الألمان أن البرلمانية كانت في وضعية غير قانونية، وكانت تسعى إلى دخول الأراضي الألمانية بطريقة غير شرعية يعاقب عليها القانون.

وكشفت المصادر أن وفدا من سفارة المغرب ببرلين توجه إلى مطار “بون” لتقديم شروحات لكبار مسؤولي أمن المطار تفيد بأن البرلمانية المذكورة لم يكن في نيتها “الحريك”، وأنها اعتقدت أن جواز السفر الذي تحمله، المخصص لها من قبل مجلس النواب، يسمح لها بالدخول إلى ألمانيا دون الحاجة إلى تأشيرة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن