المسلمون في فرنسا يريدون زيادة أعداد المساجد إلى الضعف




وفقا لما قال عبد الله ذكري، مدير المرصد الوطني لمناهضة الإسلاموفوبيا في فرنسا، أن مشكلة صلاة المسلمين في الشوارع من الممكن حلها من خلال زيادة أعداد المساجد إلى ضعف العدد الحالي في فرنسا.

قال ذكري” المسلمون لا يريدون تأدية شعائر دينهم من خلال الصلاة فوق أنابيب الصرف الصحي، نحن في حاجة إلى المزيد من المساجد”.

يوجد الأن بفرنسا 2500 مسجد وكما قال ذكري في التلفزيون الوطني الفرنسي فإن العدد يجب أن يصل إلى 5000 مسجد. جدير بالذكر أن، عبد الله ذكري، هو عضو في العديد من المنظمات التي تناهض الإسلاموفوبيا في فرنسا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن