الشرطة الفرنسية تداهم مقر لافارج في باريس على خلفية تمويلها “داعش”




داهم المحققون الفرنسيون الثلاثاء في باريس مقر مجموعة لافارج التي يشتبه بانها مولت بطريقة غير مباشرة جماعات جهادية في سوريا بينها تنظيم “الدولة الاسلامية”، كما ذكر مصدر قريب من التحقيق والمجموعة الفرنسية السويسرية للاسمنت.

وقال ناطق باسم لافارج إنّ “المحققين الفرنسيين يقومون بتفتيش مكاتبنا”، مؤكدا بذلك معلومات بثتها اذاعة “فرانس انتر”. ويريد التحقيق تحديد العلاقات المفترضة التي ربطت بين المجموعة العملاقة وتنظيم الدولة الاسلامية لمواصلة تشغيل مصنعها في جلابية بشمال سوريا في 2013 و2014.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن