الزواج الرقمي على أبواب فنلندا




الجالية24 صحف

قد يتزوج المواطنون في فنلندا في المستقبل على الإنترنت دون الاضطرار إلى مقابلة موظف مدني في المكتب القضائي. جاء هذا الاقتراح يوم الأربعاء من صندوق الابتكار الفنلندي.

كانت رقمنة الزواج جزءا من تقرير حول مستقبل المكاتب القضائية قدمه عضو البرلمان السابق جوني باكمان.

ويوجد حاليا 9 مكاتب قضائية في فنلندا يعمل فيها 600 شخص. وخلص باكمان إلى أن دفع الرقمنة قلل أهمية الوجود المادي للمكاتب القضائية.

وفي فنلندا، يشترط القانون أن يقوم المواطنون بإخطار عناوينهم، لكن في هذه الأيام يعطي المواطنون بياناتهم عبر الإنترنت.

وخلص باكمان إلى أن” الحاجة إلى المكاتب القضائية ستنخفض بشكل أكبر إذا تزوج الناس على الإنترنت أيضا”، مقترحا أن يندمج موظفو المكاتب القضائية مع السجل السكاني الفنلندي في عام 2020.

وبالإضافة إلى الموظفين القضائيين، لا يزال كهنة المؤسسات الدينية لديهم الحق في تأكيد الزيجات. ولم يحدد باكمان موقفه من الاستخدام المستقبلي للإنترنت في الزيجات التي تديرها المؤسسات الدينية.

ولدى تسلمه التقرير من باكمان، وعد وزير الشؤون البلدية والإصلاحات انو فيهافيلانين بإتخاذ ” قرارات سريعة” بشأن المستقبل. كما رحب السجل السكاني الفنلندي بالخطة وقال إنها ستحسن خدمة العملاء وتطور الخدمات الرقمية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن