بعدما دعت إلى “ذبح العرب”… هذا ما قرره القضاء




قررت المحكمة الابتدائية بالرباط، يوم الثلاثاء، تأجيل جلسة محاكمة الناشطة الأمازيغية مليكة مزان، المتابعة في حالة اعتقال بتهم “التهديد بارتكاب جناية ضد أشخاص والتمييز” إلى 6 أكتوبر الجاري.

وقالت مصادر هبة بريس أن مزان غابت عن حضور الجلسة الثالثة لمحاكمتها، وذلك لأسباب صحية قد تم إثباتها بواسطة شهادة طبية.

وأضافت المصادر، أن دفاع الناشطة الأمازيغية ، طالب خلال مرافعته بمنح السراح المؤقت لمزان، بسبب ظروفها الصحية.

ويعرف أنه على خلفية مقطع فيديو مثير دعت فيه مزان الى “قطع رؤوس العرب” استدعت الشرطة القضائية الناشطة الأمازيغية ، مليكة مزان، للتحقيق معها في مضمون الدعوات التي وجهتها تضامنا مع الشعب الكردي المطالب بالاستقلال.

واستمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالرباط، لمليكة مزان بعد حملة واسعة شنها ضدها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا فيها بمحاكمتها بسبب دعوتها الى قطع رؤوس العرب.

ونشرت الناشطة الأمازيغية المعروفة بمواقفها تسجيلا على يوتيوب عنونته بـ ” حين تغضب مليكة مزان غيرة على الشعب الكوردي : إما أن تقوم دولة كوردستان أو نقوم نحن الأمازيغ بذبح العرب في شمال إفريقيا ذبحا … اختاروا .. يا ملاعين”.

ووجهت في التسجيل عبارات قاسية في حق العرب قالت فيه : ” نحن الأمازيغ مستعدون لمد أيدينا للشيطان و لإسرائيل من أجل طرد العرب من شمال أفريقيا و نذبحكم و نبث نار الفتنة”.

وعرفت مزان بتدويناتها وفيديوهاتها الداعمة للحركة الثقافية الأمازيغية ولقضايا الأكراد، وكثيرا ما أثارت تصريحاتها الجدل، خاصة تلك المتعلقة بدعواتها التطبيع مع اسرائيل.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن