بلجيكا تطرد رجل دين سعوديا




أعلن وزير الهجرة البلجيكي ثيو فرانكين، أن بلاده اتخذت خطوات لطرد رجل دين سعودي إمام أكبر مسجد في البلاد بدعوى نشره فكرا متطرفا.

وقال الوزير لإذاعة “آر.تي.إل” البلجيكية الناطقة بالفرنسية: “سحب تصريح إقامة الإمام تمهيدا لترحيله”، مضيفا أنه قدم طعنا على القرار، وإذا لم يقبل فسيكون ملزما بالمغادرة.

وواجه المسجد الكبير في بروكسل، الذي استأجرته السعودية لمدة 99 عاما في الستينات، في إطار اتفاق طاقة، اتهامات متكررة من الساسة المحليين بالترويج لأفكار شديدة التحفظ في الإسلام.

وقال فرانكين: “هناك مشكلة تتعلق بالمسجد الكبير..‭ ‬اتخذ قرار سحب تصريح إقامة إمام هذا المسجد”.. “لدينا مؤشرات واضحة بشكل جلي، بأنه شديد التطرف وسلفي ومتحفظ، إنه خطر على مجتمعنا وأمننا القومي”.

ولم يذكر فرانكين ولا وزارته اسم الإمام، وسيبت أحد القضاة في الأسابيع المقبلة في الالتماس الذي قدمه رجل الدين السعودي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن