شركة إسبانية تقدم مشروعها لربط المغرب بأوربا في 38 دقيقة




وصل مشروع شركة إسبانية تحلم بربط المغرب بإسبانيا بوسيلة النقل “هيبيرلوب” في مدة لا تتجاوز 38 دقيقة عوض ساعة ونصف الساعة، إلى المرحلة النهائية من المسابقة العالمية “l’Hyperloop One Global Challenge”، والتي تنظم في أمريكا.

وتشتغل الشركة الإسبانية، حسب وسائل إعلامية إسبانية، في مشروع تطوير وسيلة نقل “هيبيرلوب”، تحت إشراف مهندس من جنوب إفريقيا، فلون ميسك، وفريق يضم 20 شخصا، من مهندسين، وتلاميذ، وخبراء، يعملون داخل منظمة “الجامعة – المقاولة”، الكائنة في العاصمة الإسبانية مدريد.

وكشف لويس كونزاليس لورينزو، رئيس المشروع، في تصريحاته الإعلامية، أن وسيلة النقل الجديدة تسعى إلى ربط القارتين، الإفريقية، والأوربية بشكل ثابت، دون تأثير حالتي حركة البحر، والطقس، كما أنها ستقطع ألف كيلومتر في الساعة، وتسير داخل أنبوب وسط الماء لا يتأثر بعوامل الرياح.

وسبق للشركة الإسبانية أن وقعت عقدا مع دولة الإمارات لإنجاز “هيبيرلوب”، لربط إمارتي دبي، وأبوظبي في مدة لا تتجاوز 12 دقيقة عوض ساعة و50 دقيقة بالسيارة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن