طبيب مغربي في مؤتمر دولي ببنما: نحن المغاربة لسنا إرهابيين




في مؤتمر دولي بجمهورية بنما خلق طبيب مغربي الحدث حينما عبر عن امتعاضه من الإجراءات الجديدة للحصول على تأشيرة دخول البلاد.

الدكتور طارق غيلان قال إنه وجد مشاكل أثناء سعيه للحصول على تأشيرة دخول بنما، وأرجع ذلك لتغيير القوانين، فبعدما كان المغاربة يدخلون إلى هذه الدولة عبر تأشيرة “شينغن” الأوروبية، صارت الإجراءات اليوم صارمة، وذلك على خلفية الأحداث الإرهابية التي شهدت ضلوع عدد من الأشخاص ذوي الأصل المغربي فيها.

وأكد الطبيب المغربي المنحدر من مدينة أصيلة في مستهل عرض طبي علمي له إن المغاربة ليسوا إرهابيين، معبراً عن تضامن الشعب المغربي مع ضحايا الأعمال الإرهابية أينما كانوا، خاصة وأن المملكة كانت هي الأخرى ضحية للإرهاب في السنوات الماضية.

وذكّر الدكتور المغربي الحضور باكتشاف أقدم جمجمة بشرية في العالم بالمغرب، وقال إن ذلك يعني أن جميع الحاضرين في قاعة المؤتمر مغاربة، وتسائل إن كانوا إرهابيين، باعتبارهم مغاربة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن