حادثة سير مميتة تودي بحياة شاب مغربي بنواحي مودينا




لقي مهاجر مغربي لا يتجاوز عمره 28 سنة حتفه زوال أمس السبت بنواحي مدينة مودينا إثر تعرضه لحادثة سير خطيرة بواسطة سيارته.

الشاب المغربي نبيل العرش كان يقيم ببلدة “لينياغو” فارق الحياة في حدود الواحدة زوالا من نهار أمس حيث كان يتنقل على متن سيارته بنواحي بلدة “كونكورديا”، وفي ظروف ما زال المحققون يعملون عن كشف ملابساتها فقد السيطرة على سيارته من نوع “أودي أ 3” لترتمي بذلك خارج الطريق وتتعرض لانقلابات متعددة على مسافة حوالي 70 متر، لم تترك مجالا لنجاته.

مشهد الحادثة الذي أثار انتباه إحدى المتواجدات بعين المكان والتي سارعت لإخبار مصالح الامن التي تدخلت برفقة عناصر الإنقاذ التي لم يكن أمامها إلا تأكيد وفاة المهاجر المغربي.

وشكل خبر وفاة الشاب المغربي فاجعة كبيرة لدى إحدى شقيقاته التي تولت عناصر الشرطة بإخبارها، وكذلك لدى أصدقائه وزملائه في الشغل الذين خاض معهم العديد من “المعارك النقابية” في قطاع اللوجستيك بجهة إيميليا رومانيا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن