بعد العملية الجراحية.. الملك وأفراد أسرته الصغيرة يلتقون مغاربة باريس




التقى الملك محمد السادس، نهاية الأسبوع الماضي، بعدد من المغاربة المقيمين في باريس، والتقط معهم صورا تذكارية.

وإلى جانب الجالس على العرش، ظهرت الأميرة لالة سلمى، وولي العهد الأمير مولاي الحسن، مع مغاربة العالم، الذين اختاروا نشر صورهم على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر الملك محمد السادس، وعائلته الصغيرة بدون بروتوكول، واختاروا الظهور بـ”لوك” خريفي، فيما حرصت لالة سلمى كعادتها، على الإمساك بيد الملك خلال أمام عدسات هاتف كاميرا المغاربة.

ومن بين الصور، التي خطفت الأنظار، تلك الخاصة بطفل مغربي يقبل الملك محمد السادس على خده، والتي تم تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويوجد الملك في فرنسا، منذ بداية الشهر الجاري، حيث أجرى عملية جراحية في فرنسا، تحديدا في المركز الاستشفائي لطب العيون “كانز فان” في باريس”.

وكان الملك أجرى عملية لإزالة ”الظفرة” من العين اليسرى.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن