قصة “كوبل” أبكت المغاربة..قبل شهر كانا يتلقيان تهاني الزواج..والآن العزاء!




قبل شهر فقط  نشرت الشابة العيادي فاتن، صور عقد قرانها مع الشاب أشبون بعد الكريم، العضو في المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، على حسابها في فيسبوك، فبدأت تهاني الفرح تصل العروسين من أصدقاء الواقع والافتراضي، متمنين لهم حياة سعيدة طويلة الأمد.

فرحة عبد الكريم بعروسه لم تدم طويلا، والأفراح لم تعمر كما حملت أماني المباركين، وبعد شهر وأيام قليلة كان للقدر كلمة أخرى، وخطف الموت العريس فجأة دون أن ينذر أهله ولا عروسه الجديدة بمرض أو علة تهون هول الصدمة.

حساب فاتن، الزوجة الجديدة، في فيسبوك تحول إلى قبلة للعزاء بعدما أعلنت، صباح اليوم الأحد، عن وفاة زوجها، هذا الخبر الذي هز الصغير والكبير، وأصبح اسم عبد الكريم أشبون حديث كل من يعرفه، وأصبح الفارق بين الفرح والقرح قليل على صفحتي العروسين.

غادر العريس الدنيا، بسبب سكتة قلبية، تاركا وراءه أحلام عروسة لم ينمح أثر الحناء من يديها بعد، وأسرة سياسية يشهد الكبير والصغير فيها بأخلاق الشاب، وعائلة رزئت في ابن غادر الحياة عريسا




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن