كلابريا…أربع سنوات ونصف سجنا لشاب مغربي خطط للإلتحاق بداعش أضيف في 15 شتنبر 2017 الساعة 32 : 19




أدانت محكمة كاتانزرو نهار يوم الجمعة عشرينيا مغربيا بالسجن أربع سنوات ونصف نافذا، إثر تخطيطه للالتحاق بمعسكرات التنظيم الإرهابي المعروف بداعش في الأراضي السورية.

الشاب المغربي مهدي حامل، الذي يبلغ من العمر 25 سنة، وكان يشتغل بائعا متجولا بنواحي مدينة كوزينسا بجهة كلابريا، تم إيقافه في يناير من السنة الجارية بعدما أخضعته المخابرات الإيطالية “ديغوس” لمراقبة لصيقة، إثر طرده من تركيا في يوليوز من السنة الماضية بعدما اشتبهت المصالح الأمنية هناك بعزمه التوجه إلى سوريا.

وحسب المحققين فإن الشاب المغربي واصل تخطيطه للإلتحاق بداعش بعدما طردته تركيا، حيث كان يقضي معظم اوقاته في زيارة المواقع الإلكترونية الموالية للتنظيم الإرهابي، ونشر الدعاية الإرهابية على مواقع الإتصال الإجتماعي.

وتجدر الإشارة إلى أن إيطاليا أقرت قانونا في السنة الماضية يتم بموجبه محاكمة كل المقيمين فوق ترابها الذين يخططون أو يتم تجنيدهم للإلتحاق بالجماعات المسلحة في الخارج، وذلك بعد تزايد عدد الملتحقين بصفوف داعش من إيطاليا.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن