إسبانيا تخصص 12 مليون أورو لمنع المهاجرين من دخول سبتة




قال وزير الخارجية الإسباني خوان إغناسيو زويدو، أن السياج الحديدي، الذي يحيط بمدينة سبتة المحتلة لمنع وصول المهاجرين، لم يعد يؤدي الغرض الذي أنشئ من أجله، مؤكدا أن بلاده ستخصص 12 مليون يورو لتعزيز التدابير الأمنية في محيط المدينة سنة 2018 من أجل منع وصول المهاجرين إليها.

وجاء إعلان زويدو، عن الإجراءات الجديدة أثناء مثوله أمام لجنة الداخلية بالبرلمان الإسباني، حيث أكد ارتفاع أعداد من حاولوا عبور السياج الأمني بنسبة 34 بالمائة، حيث انتقل هذا العدد، من 613 شخصا العام الماضي، إلى 896 خلال هذا العام، مضيفا بأن “هذا الحاجز لم يعد يلعب الدور المنوط به”.

وخلال جلسة عقدت لمناقشة تمكن حوالي 200 مهاجر من دول إفريقيا جنوب الصحراء من عبور السياج بداية غشت الماضي، أكد زويدو أن مبلغ 12 مليون يورو سيخصص أساسا لتقوية هذا الحاجز، وفق ما ذكره موقع “بيبليكو” الإسباني.

وكانت إسبانيا قد أنشأت السياج المذكور سنة 1999 بهدف منع الهجرة السرية، قبل أن تحدث عليه عددا من التغييرات خلال السنوات اللاحقة، مع تزويده بكاميرات مراقبة، وكاميرات للتصوير الحراري وغيرها.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن