3 سنوات سجنا لمغربية “بزناسة” عمرها 84 سنة




أدانت محكمة مدينة بيرغامو بإيطاليا، جدة مغربية رفقة ابنها وحفيدتها بالسجن النافذ،  وذلك بعد متابعتهم في قضية تتعلق بالتجارة في المخدرات.
وكانت الشرطة الإيطالية، قد ألقت القبض على العجوز البالغة من العمر 84 سنة، شهر يوليوز الماضي، بمسكنها بمدينة گاتسانيگا بإقليم بيرغامو، وذلك بعدما ضبطها رجال الأمن وهي تحاول التخلص من كمية من المخدرات برميها في المرحاض.
وداهم الأمن بيت الأسرة المغربية، الذي كانت بداخله العجوز رفقة حفيدتها، وذلك على بعد ساعات على اعتقال ابنها الذي ضُبط بدوره في سيارته، وهو يحاول تسليم كمية من مخدر الكوكايين لأحد الأشخاص.
ولدى رؤيتها لأفراد الدورية الأمنية، أسرعت الجدة المغربية إلى قناة دورة المياه، كي ترمي بداخلها كميةً من المخدرات، لإخفائها على أنظار رجال الأمن الذين حالوا دون ذلك، وتدخلوا لحجزها.
وحجز الأمن داخل حقيبة الحفيدة، البالغة من العمر 188 سنة بدورها، ستون غراماً من مخدر الماريخوانا وغرامين من مخدر الشيرا.
ولأجل إثارة شفقة رجل الشرطة، سقطت المسِنّة المغربية أرضاً متصنعة إصابتها بعارض صحي، لذلك تم نقلها إلى المستشفى، حيث أجريت لها فحوصات طبية أكدت سلامتها.
وكان القاضي المكلف بالقضية قد أطلق سراح الثمانينية “البزناسة” وقرر عدم متابعتها قبل التراجع عن القرار، وحكم عليها بثلاث سنوات وثمانية أشهر سجناً، رغم أنها لن تدخل السجن بحكم سنها المتقدم، بينما قضت في حق ابنها، البالغ من العمر  49 عاماً، بثلاث سنوات و 7 أشهر سجناً، وبسنتين حبساً في حق الحفيدة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن