مضيف طيران مغربي “يحرك” بعد وصول الطائرة التي يشتغل بها الى فرنسا والشرطة تبحث عنه




قالت مصادر اعلامية أن مواطنا مغربيا يشتغل كمضيف طيران لدى شركة “ريانير” إختفى عن الأنظار بعد أن حطت الطائرة بمطار « بوفيس » بفرنسا
وأضاف ذات المصدر أن المضيف كان يشتغل على متن الرحلة المتوجهة صوب فاس، قرر دخول الأراضي الفرنسية بطريقة غير قانونية.

وأشارت الصحيفة الفرنسية الى أن الطائرة التي كان من المفترض أن تتجه الى مدينة فاس على الساعة السابعة مساءا، واجهت مشاكل تقنية، ليتم تعويضها بأخرى، وهو الوضع الذي استغله المغربي، حيث اختفى عن الأنظار، في الساعة 9:15 .

واستنفرت الواقعة قوات الدرك التابعة للقوات الجوية، وعناصر أمن الحدود الفرنسي في محاولة للعثور على المغربي، البالغ من العمر 22 عاما.

وفي هذا الصدد، قال ضابط من شرطة الحدود الفرنسية ان « هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها واقعة من هذا القبيل في مطار بيوفيس »، مشيرا الى أن اختفاء المغربي فرض على أمن المطار البحث في كل مكان، و في الطائرات، مما تسبب في تأخر الطائرة عن موعدها أربع ساعات ».

وعزت صحيفة « لوبريزيان » اختفاء المواطن المغربي، الى خلاف نشب بينه وبين احد رؤسائه، مما دفعه الى مغادرة عمله دون أن يخلف أية آثار، بعد ان ذاب بين مرتادي مطار « بيوفيس »، ليعلن بذلك عن دخوله للأراضي الفرنسية بطريقة غير قانونية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن