ضجة في فرنسا بسبب إنفاق ماكرون 26 ألف أوروعلى وسائل تجميل




تفجرت فضيحة في وجه إيمانويل ماكرون, الرئيس الفرنسي, بعد أن تم الكشف عن إنفاقه ل 26 ألف أورو على وسائل تجميله خلال أول 100 يوم له في السلطة, ما جر عليه غضبا على وسائل التواصل الاجتماعي وفي صفوف معارضيه السياسيين .
ودفعت الضجة التي أثارها إنفاق الرئيس الفرنشي على وسائل تجميله , معاونيه إلى التدخل لتوضيح أن ما تم إنفاقه كتكاليف تجميل كان أقل مما أنفقه الرؤساء السابقون , وقالوا إنه كان وضعا مؤقتا سيحل محله سريعا ترتيب أقل تكلفة .

وقال مسؤول لمحطة (بي.إف.إ) التلفزيونية “كان علينا الاستعانة بأحد مقدمي هذه الخدمة دون ترتيب مسبق بشكل كاف”.
ومن جهته, هاجم فلوريان فيليبوت, مساعد لوبان الأساسي, ماكرون, وقال على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “في الوقت الذي تكدح فيه فرنسا يلطخ ماكرون وجهه بما يزيد عن الحد الأدنى للأجور بثلاثة وعشرين مرة “.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن