الملك في خطابه السامي : المغرب لم يقدم الأموال لإفريقيا




في الخطاب الذي ألقاه جلالة الملك مساء يوم أمس بمناسبة حلول الذكرى 64 لثورة الملك والشعب كشف جلالته إن المغرب لم ينهج سياسة تقديم الأموال لدول إفريقيا بل وضع خبرته وتجربته رهن الأشقاء الأفارقة.

وأوضح جلالته في فصل خطابه أن المغرب اختار نهج سياسة تضامنية وإقامة شراكات متوازنة، على أساس الاحترام المتبادل وتحقيق النفع المشترك للشعوب الإفريقية، مشيرا إلى أن” المغرب لم ينهج يوما سياسة تقديم الأموال، وإنما اختار وضع خبرته وتجربته، رهن إشارة إخواننا الأفارقة، لأننا نؤمن بأن المال لا يدوم، وأن المعرفة باقية لا تزول، وهي التي تنفع الشعوب”..

وأبرز الملك أن الدول الإفريقية تعرف جيدا المغرب وتطلب منه التعاون ودعم الجهود في العديد من المجالات لتحقيق التنمية وبناء الشراكات، وأن توجه المغرب نحو إفريقيا، لن يغير من المواقف، ولن يكون على حساب الأسبقيات الوطنية. بل سيشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وسيساهم في تعزيز العلاقات مع العمق الإفريقي، مشيرا إلى أن ” الذين يروجون للمغالطات، بأن المغرب يصرف أموالا باهضة على إفريقيا، بدل صرفها على المغاربة، فهم لا يريدون مصلحة البلاد”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن