عيد الأضحى هذا العام في فاتح شتنبر وهذه نبدة عن الأسعار والعرض بالمغرب




مع اقتراب حلول عيد الأضحى، الذي من المرتقب أن يستقبله المغاربة، في فاتح شتنبر المقبل، بدأت تتباين ردود الأفعال حول ارتفاع أسعار الأغنام هذه السنة، بالإضافة إلى طرح تساؤلات تخص صحة الماشية، وجودة العلف المقدم لها.

وكشف بن مبارك فنيري، رئيس الجمعية الوطنية لمربي الأبقار، والماعز، في تصريح ، أن “السعر المتوسط لأكباش عيد الأضحى لعام 2017 هو 2500، بسعر 40 إلى 50 درهما للكيلوغرام الواحد، وهذا المبلغ يُمَكن أسرة من شراء أضحية معقولة وفي صحة جيدة”.

وأضاف المتحدث ذاته أن “المغرب يتوفر الآن على 17 مليون رأس غنم، كرقم إجمالي، حسب الإحصائيات الأخيرة لوزارة الفلاحة والصيد البحري، يتم إعداد جزء كبير منها لعيد الأضحى، قبل 5 أشهر، عن طريق التأكد من جودة العلف، بالإضافة إلى المراقبة الصحية”.

واعتبر رئيس الجمعية الوطنية لمربي الأبقار، والماعز أن منطقة الشاوية، نواحي مدينة الدارالبيضاء، تنتج النوع الجيد من الأغنام، كما أنها تخضع لمراقبة دورية من الجمعية”، مضيفا أن “سلالة السردي، والبركي من بين السلالات، التي يكثر الطلب عليها في عيد الأضحى”.

وعن صحة أغنام عيد الأضحى، أكد بن مبارك فنيري أن الأغنام تخضع لمراقبة بيطرية دورية قبل إدخالها إلى الأسواق، ولم تسجل إلى حدود الساعة أي أمراض خطيرة، باستثناء بعض الأمراض العادية، التي يتم عزل كل الأغنام المصابة بها، من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري”.

وأند فنيري أن عملية مراقبة أغنام عيد الأضحى تستمر عند دخول الأغنام إلى الأسواق المغربية، وتتوقف عند البيع للزبون.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن