المغاربة تداولوا 125 مليار ببطاقاتهم البنكية في نصف سنة




كشفت بيانات الأداء بالبطاقات البنكية، عن تسجيل نمو مهم خلال النصف الأول من السنة الجارية، سواء من حيث السحب أو من حيث الأداء، بما يفوق 154.1 مليون عملية، وبقيمة إجمالية تصل إلى 125.3 مليار درهم، لتسجل بذلك زيادة بنسبة 7.2 في المائة من حيث العدد، و7.9 في المائة من حيث المبلغ.

البيانات التي كشف عنها المركز المغربي للنقديات، أوردت أن عمليات السحب التي تمت عبر البطاقات البنكية المغربية، تشكل نحو 80 في المائة من حيث عدد العمليات، فيما تمثل 91.9 في المائة من حيث المبالغ المسحوبة.

وبلغ إجمالي العمليات التي أجريت من طرف الزبناء عبر البطاقات البنكية، خلال النصف الأول من السنة الجارية، ما يناهز 160.9 مليون عملية لمبلغ يصل إلى 135.1 مليار درهم، وسجلت هذه العمليات نموا بنسبة 7.5 في المائة من حيث العدد، ونموا بنسبة 8.2 في المائة من حيث المبلغ، وذلك بالمقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

أما بخصوص البطاقات البنكية الأجنبية، فقد عرف نشاطها بالمغرب خلال الأشهر الأولى من السنة الجارية، فيما يتعلق بعمليات الأداء والسحب، نحو 6.8 مليون عملية لمبلغ يصل إلى 9.8 مليار درهم، حيث سجل نشاط هذه البطاقات نموا بنسبة 14.5 في المائة من حيث عدد العمليات، ونموا بنسبة 12.7 في المائة من حيث المبلغ.

المعطيات التي تضمنها تقرير مركز النقديات تكشف أيضا أن عمليات السحب تمثل نحو 51.7 في المائة من مجموع العمليات التي تمت عبر البطاقات البنكية الأجنبية، أي ما يعادل 3.5 مليون عملية سحب، فيما يمثل حجم المبالغ التي تمت عبرها نسبة 48.4 في المائة، أي ما يعادل 4.7 مليار درهم.

أما بالنسبة للأداء، فتمثل عدد العمليات التي تمت عبر البطاقات الأجنبية 47.8 في المائة من حيث عدد العمليات، والتي بلغت 3.3 مليون عملية، تعادل مبلغا بحوالي 5 ملايير درهم.

وإجمالا، شهدت أنشطة المركز النقدي خلال النصف الأول من السنة الجارية، ارتفاعا في نشاط الأداء فيما يتعلق بالبطاقات البنكية المغربية، التي ارتفع استعمالها في عمليات الأداء بنسبة 22.4 في المائة من حيث الحجم، وكذا البطاقات البنكية الأجنبية التي عرفت ارتفاعا بنسبة 20.8 في المائة. كما حافظ نشاط الأداء عبر الأنترنت على نموه القوي خلال هذه الفترة، حيث بلغت نسبته 81.7 في المائة من حيث العدد، و52.3 في المائة من حيث حجم الأداء عبر الأنترنت.

على صعيد متصل، وفي ما يخص البطاقات البنكية التي تسلمها البنوك لزبنائها، فقد بلغ عددها إلى حدود 30 يونيو نحو 13.6 مليون بطاقة، مسجلة زيادة بنسبة 5.9 في المائة بالمقارنة مع نهاية دجنبر 2016، منها 12.6 مليون بطاقة أداء تحت علامة “فيزا” و”ماستر كارد” وبطاقة المركز النقدي “CMI”.

ويعود هذا النمو إلى الزيادة المسجلة على مستوى البطاقات البنكية تحت علامة “ماستر كارد” بنسبة 12.3 في المائة، وزيادة البطاقات البنكية تحت علامة المركز النقدي “CMI” بنسبة 10.6 في المائة، وارتفاع عدد البطاقات البنكية تحت علامة “فيزا” بنسبة 3.4 في المائة.

وبلغ عدد البطاقات البنكية تحت المركز النقدي “CMI” نحو 3.9 مليون بطاقة بنكية مع نهاية يونيو 2017. وتمثل عدد البطاقات البنكية المسبقة الدفع نحو 2.1 مليون بطاقة، حيث تراجعت البطاقة التي تحمل علامة المركز النقدي “CMI” بنسبة 59.4 في المائة، والبطاقات البنكية تحت علامة “فيزا” بنسبة 35.6 في المائة، كما تراجعت البطاقات البنكية المسبقة الدفع التي تحمل علامة “ماستر كارد” بنسبة 3.3 في المائة.البنيم




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن