فرانس 2: حلقوا إلى المغرب مع “يان بيرترون” و “علي بادو”




أمضى المصور الكبير “يان أرتوس برتران” سنة كاملة على رأس المغرب لتصوير الجبال والقرى والكثبان الرملية.

ملامسة قمم جبال الأطلس، والتحليق فوق المرقعات الخضراء وديان الصحراء، واكتشاف المدن القديمة ومحطة الطاقة الشمسية نور … يتضح من السماء، المغرب يقدم ألف وجه غير معروف. مؤكدا على طول هذه الرحلة الجديدة المقترحة في هذه الليلة الخميس على فرنسا 2 بواسطة “يان أرتوس برتران” والتي برويها “علي بادو” المزداد في المغرب، مقدم من “مكان مضحك لعقد اجتماع” (فرنسا 3).

اكتشافات مذهلة:

“أردت أن أبين المغرب كله في مجمله” يقول يان أرتوس برتران “تأثرت بجمال هذه الحقول المزروعة باليد من الاف السنين في الجبال.” “التصوير الجوي يمكن من إظهار الأماكن بطريقة جديدة. لقد قمنا بأخد صور لم تكن مقررة مثل هذه الحبوب المحصنة المذهلة التي اكتشفنا خلال الرحلة من خلال الطيار “.

تحليقات دقيقة:

“إن المغرب بلد معقد … لا يمكننا تصوير أو التحليق فوق القصور الملكية أن . بحيث يوجد قصر بكل مدينة، فلم أتمكن من تصوير كل ما أردت، وخاصة في طنجة. وعندما يتحرك الملك كل الطائرات والمروحيات تظل على الارض “صعوبة أخرى واجهتنا خلال هذه السنة :. الطقس. “كان هناك في بعض الأحيان رياح رهيبة، تعجز بسببها المروحية من الإقلاع. وأيضا الفنتازيا

سكان متعاونون:

وقال “عندما قمت بأول صوري في المغرب، منذ عشرين عاما، كان الناس يركضون لأنهم كانوا خائفين من المروحية، يروي “يان أرتوس برتران”. لكن هذه المرة كانوا سعداء لرؤيتنا”.

https://www.facebook.com/aljaliama/videos/813266815506468/




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن