موجة الصقيع مستمرة بكامل إيطاليا، وارتباك الحركة في الجنوب




 

متابعة

منذ ما يزيد عن أربعة أيام ما تزال إيطاليا تعيش تحت تأثير موجة الصقيع التي تجتاح العديد من الدول الاوربية في الفترة الراهنة.

فقد سجلت المصالح الصحية بصقلية سقوط الضحية التاسعة من جراء انخفاض درجة الحرارة، حيث تم العثور على حارس إحدى الكنائس ببلدة مادونيي كان يبلغ من العمر 78 سنة ميتا غير بعيد عن الكنيسة عندما كان يحاول إيصال بعض الطعام لشقيقته.

وأدى تزامن موجة الصقيع مع تساقطات ثلجية مهمة بالمناطق الجنوبية غير المتعودة عن أجواء مناخية مماثة إلى ارتباك كبير في الحياة اليومية حيث أعلنت معظم بلديات جهة بوليا إغلاق المدارس ليومين على الأقل في انتظار تحسن أحوال الطقس وتحسبا لأية مخاطر حسب ما أعلنت عنه وزير التعليم “فاليريا فيديلي”.

كما تشهد حركة السير عراقيل كبيرة بكل من جهتي بوليا وصقلية حيث تم توقيف حركة القطارات بجزيرة صقيلية، بينما في جهة بوليا لم تستطع بعد إدارة السكك الحديدية إرجاع الحركة إلى طبيعتها حيث ما تزال بعض السكك مغلقة امام القطارات خاصة تلك المتواجدة بواحي مدينة باري التي شهدت تساقطات ثلجية مهمة، فيما تم إغلاق بعض الطرق الإقليمية أمام حركة السير حيث ما تزال العديد من السيارات محاصرة من جراء الثلوج.

هذا فيما تتحدث توقعات أحوال الطقس عن استمرار موجة الصقيع خلال الأيام المقبلة بينما من المحتمل أن تشهد المناطق الشمالية تساقطات ثلجية ابتداء من يوم غد الثلاثاء:

1483958744mag2




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن