​المغرب يدين من أشادوا بمقتل السفير الروسي




أصدرت وزارتي الداخلية والعدل والحريات بلاغا يفيد فتحها لتحقيق واسع
من أجل الكشف عن الأشخاص الذين أشادوا بقتل السفير الروسي بأنقرة من قبل رجل أمن تركي، الاثنين الماضي، خلال مشاركته في معرض فني. مشيرة إلى أن الإشادة بالأفعال الإرهابية، تعد جريمة يعاقب عليها القانون، طبقا للفصل 2-218 من القانون الجنائي، يضيف ذات البلاغ.
ولاحظت وزارتا الداخلية والعدل والحريات، أن أشخاصاً قاموا على مواقع التواصل الاجتماعي بالإشادة بالفعل الإرهابي، الذي ذهب ضحيته السفير الروسي،  حيث سيتم تحديد هويات الأشخاص المتورطين وترتيب الجزاءات القانونية في حقهم، وفقا لذات البلاغ.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن