​تقرير أمريكي: المغاربة على رأس منفذي العمليات الانتحارية




كشف تقرير مركز مكافحة الإرهاب الأمريكي التابع للأكاديمية العسكرية الأمريكية ، بأن المغاربة الأوائل على رأس منفذي العمليات الانتحارية، باعتبارهم المواطنين الأكثر إقبالا على هذا النوع من العمليات في صفوف التنظيمين، حيث بلغوا نسبة 91.7 بالمائة، متبوعين بالليبيين في المركز الثاني بنسبة 85 بالمائة ثم السوريين بنسبة 62.1 بالمائة، ثم السعوديين واليمنيين والتونسيين والجزائريين.
وأوضح التقرير ذاته بأن المغاربة الأكثر إقبالا على العمليات الانتحارية، بـ22 انتحاريا من أصل 24 في صفوف التنظيم، بما يعادل 91.7 بالمائة، فيما بلغت العمليات الانتحارية التي ينفذها مغاربة في صفوف تنظيم “داعش”، 40 عملية انتحارية من أصل 247 مقاتلا في صفوف التنظيم، بنسبة 16.2 بالمائة.

و عن أسباب انضمام المغاربة إلى صفوف “داعش”، فقد أجملها التقرير في الفقر وانعدام فرص العمل، موضحا أن تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمستوى التعليمي، تدفع المغاربة إلى الانضمام إلى صفوف داعش والقاعدة، خصوصا من مدينتي فاس وطنجة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن