​أوروبا قلقة من تسلل جهاديين مغاربة إلى القارة




ذكر تقرير أوروبي جديد بأن المقاتلين المغاربة العائدين من سوريا وليبيا من أخطر الإرهابيين الذين يهددون سلامة أوروبا، محذرا بلدان الاتحاد الأوربي من خطورة المقاتلين المغاربة وإمكانية تسللهم إلى أوربا بين جحافل اللاجئين، والمهاجرين، الهاربين من سوريا، أو ليبيا”.
و أشار التقرير إلى أن ما بين 1500 و1700 جهادي سافروا من أوربا إلى سوريا، والعراق، وعادوا إليها ، علما أن عدد الجهاديين الأوربيين من أصول مغربية، الذين توجهوا إلى الشرق الأوسط، يتراوح ما بين 1500 و2000، حسب أرقام قدمها الخبير في الشؤون الأمنية، باولو ديماس، خلال المنتدى الدولي للأمن في مراكش عام 2015، وتقارير أوربية أخرى.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن