بنوك سويسرا تبحث عن ورثة لحسابات نائمة بها ملايين..




تتمتع الحسابات في بنوك سويسرا بسرية تامة، فتلك البنوك معروفة بتأمين الحسابات البنكية بشكل تام في العالم، ولا يضاهيها دولة أخرى في ذلك الأمر، فالعميل هو فقط من يستطيع أن يتفحص حسابه والتصرف في أمواله، فتلك الأموال لا تنتقل للورثة بشكل تلقائي بحيث لا يمكنهم الحصول عليها بعد وفاة صاحب الحساب.

ولكن تلك الخصوصية والسرية، التي توفرها بنوك سويسرا لعملائها تسبب لتلك البنوك أزمة كبيرة، فهناك مئات الحسابات الراكدة، التي لم يمسها أصحابها منذ أكثر من نصف قرن، وتلك الحسابات تحمل أرقام بمليارات الدولارات، ما جعل الأموال تتراكم لدى تلك البنوك، حسب ما نشر موقع «برايت سايد».

ولمواجهة تلك الأزمة، أعلنت تلك البنوك السويسرية عند استعدادها لإعطاء تلك الأموال للورثة الشرعيين، لصاحب الحساب، بمجرد فقط أن يقدموا طلب للبنك، الوثائق التي تثبت العلاقة بينهم وبين صاحب الحساب.

وصدّق البرلمان السويسري على قانون فيما يتعلق بنقل تلك الأموال، والذي ينص على أن الحسابات التي لا يمسها أصحابها لمدة 10 سنوات، وتكون تلك الحسابات راكدة لمدة 50 عامًا، سيتم نشر بيانات تلك الحسابات السرية ليتمكن الورثة من الحصول عليها.

ولذلك الغرض فقد أطلقت الحكومة السويسرية موقعًا خاصًا لنشر بيانات عن تلك الحسابات، ليتمكن الأفراد من البحث عن حسابات خاصة بأجدادهم.

ويمكن البحث على الموقع من خلال نظام خاص باستخدام اسم العائلة، كما يمكنك تفحص القوائم الخاصة بالحسابات الراكدة، وإذا عثرت على اسم أحد أجدادك في تلك القوائم، عليك فقط أن تمليء استمارة طلب لاسترداد تلك الأموال، وتنصح تلك البنوك الأشخاص المدعين بحقهم في الحصول على الأموال، بالتعامل مع الأمر بجدية متناهية، وإمداد البنك بالمعلومات اللازمة عن العميل صاحب الحساب، وذلك فضلًا عن طلب وثائق تثبت علاقة النسب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن