وشهد شاهد من أهلها “في كل الأديان توجد جماعات متطرفة وحتى في المسيحية” 




قال البابا فرنسيس إن “في كل الأديان توجد جماعات متطرفة “، مؤكدا “جميع الأديان… وحتى نحن أيضا”.

 

وفي حديث لصحيفة Tertio الكاثوليكية البلجيكية، بمناسبة ختام يوبيل الرحمة الاستثنائي، ذكر البابا أن هذه الجماعات “تباشر التدمير، بدءاً من تطرفها، لكنها جماعات دينية صغيرة، أصابت دياناتها بالمرض”.

وشدد البابا على أنه “ليس هناك دين يمكنه إثارة الحرب بحد ذاته”، فـ”لا يمكن إشعال فتيل الحرب وفقا لأي دين”، وبالتالي “فإن الإرهاب والحرب لا علاقة لهما بالدين”، بل “إنهما يستخدمان تشوهات دينية لتبرير أعمالهما”.

وذكر البابا بخطابين ألقاهما في ستراسبورغ، محذرا “لا للحرب، فنحن في حالة حرب أصلا، والعالم يعيش حرباً عالمية ثالثة”، تشمل “أوكرانيا والشرق الأوسط وأفريقيا واليمن”. وأردف “نقول بأفواهنا (لا للحرب)، لكننا في الوقت نفسه نقوم بتصنيع الأسلحة وبيعها، إننا نبيع الأسلحة للجماعات المتحاربة نفسها”، واختتم بالقول إن “أوروبا تحتاج إلى قادة”.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن