فنلندا: ​غموض حول دوافع اغتيال رئيسة بلدية إماترا وصحفيتين 




قالت السلطات الفنلندية إن الأشخاص الثلاثة الذين قتلوا ليلة أمس السبت أثناء خروجهم من مطعم بمدينة إيمترا هن السيدة تينة ويلن رئيسة بلدية إماترا وصحفيتين.
وصرح المحققون، في ندوة صحفية الأحد، أنه قد تم اعتقال منفذ العملية، ولم تكشف الشرطة الفنلندية السبب الرئيسي لعملية إطلاق النار كما أنها لم تكشف عن هوية المنفذ.
فيما تعتقد الشرطة أن المشتبه به الذي أطلق النار اختار ضحاياه بشكل عشوائي. وقال رئيس قسم التحقيقات ساكو تيلينين للصحفيين “استسلم مطلق النار بهدوء”.
وذكر صحفي من محطة “واي.إل.إي” الاذاعية الرسمية من موقع الحادث أنه رأى ثلاث جثث مغطاة بأغطية. ويقع المطعم في منطقة مشاة وسط البلدة. وطوقت الشرطة المنطقة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن