طائرات إسبانية تزعج سكان مدينة مغربية




يبدي سكان مدينة بني أنصار المغربية، الواقعة بمحاذاة مدينة مليلية الخاضعة للإدارة الإسبانية، شمالي المغرب، قلقا من حركة الطائرات الخفيفة التي تحلق بالعشرات كل يوم فوق عدد من الأحياء.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “الصباح” المغربية، فإن عددا من تلك الطائرات تنطلق من مطار مليلية، لكن عددا آخر يملكه أباطرة المخدرات الذين يهربون الممنوعات على متنها.

وذكر سعيد شرامطي، رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان، أن المدينة الواقعة تحت الإدارة الإسبانية، شمالي المغرب، سجلت في تاريخها عدد من مشاكل الطيران.

وسقطت طائرة قادمة من مالغا الإسبانية، عام 1998، في إقليم الناظور المغربي المجاور، مسفرة عن مصرع 38 شخصا، فيما كادت طائرة أخرى أن تتحطم بالمدينة وجرح بسبب فقدانها التوازن 27 شخصا، سنة 2003، وكشفت التحريات أن الربان كان تحت تأثير مخدر الكوكايين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن