شاهد.. شرطة “الموسوس” تذرف الدموع حزنا على القمع الذي استهدف داعمي استفتاء كتالونيا




لفتت عناصر أمن، تنتمي للشرطة الكتالونية “الموسوس”، أنظار وسائل الإعلام، إثر اذراف بعضهم للدموع أثناء محاصرة مواطنين من طرف الدرك الاسباني، و تعنيفهم اليوم الاحد ردا على إصرار الكتلان على المشاركة في استفتاء الانفصال عن إسبانيا.

وظهر أحد عناصر “الموسوس” أمام وسائل الاعلام والدموع تنهمر من عيناه، بسبب ما اعتبرته مصادر إعلامية، أنه تعبير منه على عدم قدرته مساعدة مواطني بلده الذين تعرضوا للضرب من طرف الحرس المدني بأوامر من الحكومة الإسبانية بمدريد.

وقد حيا المحاصرون من طرف من طرف قوات حفظ النظام، هذا الجهاز الأمني الكتالاني ، وقام أحدهم بتقبيل شرطي و معانقته.

و أظهرت توثيقات نشرتها صفحات داعمة لاستفتاء كاتلونيا، أفراداً من الشرطة الكتالانية تحمي مواطني بلدها من الشرطة الوطنية، كما نشرت أشرطة أخرى يقوم فيها رجال المطافئ و فلاحون بحماية المتظاهرين بأذرع بشرية و طوابير الجرارات الفلاحية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن