​إلتفاتة إنسانية رائعة من مغاربة فنلندا في حق الفقراء  




 

منذ أن طلع هلال شهر رجب، شمّر اصدقاء الأطلس عن سواعدهم من أجل جمع ما يلزم لتوفير قفة رمضان لفائدة الأسر المعوزة والفقيرة في القرى والجبال المغربية، كتقليد سنوي دأب عليه مجموعة مغاربة فنلندا الفايسبوكية منذ ثلاثة سنوات.

وأطلقت المجموعة الفايسبوكية حملتها الثالثة اسم *رمضان تضامن* تزامنا مع شهر رمضان المبارك، لقولَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ  الصَّائِمِ شَيْئًا “،وحددت لهذا الغرض، وفق الناشطة المتطوعة الأستاذة نادية هلستن، توزيع 35 قفة رمضانية بمقدور 70€ للقفة الواحدة، وشملت المبادرة مساعدة العائلات المعوزة خاصة الارامل وذوي الاحتياجات الخاصة، بتقديم مواد غذائية متنوعة تدخل في نطاق الحاجيات الغذائية خلال الشهر الكريم.

وتقول المجموعة الفايسبوكية “اصدقاء الأطلس ” ان الهدف من الحملة الإنسانية، هو زرع الفرحة والسعادة في قلوب العائلات الفقيرة بشهر الرحمة والغفران.

الشكر العميق

كما اعلت المجموعة الفايسبوكية عن شكرها الجزيل والعميق إلى كل الذين ساهموا في المبادرة بالقليل او الكثير، وتدعوا بالمناسبة كافة مغاربة فنلندا لتضافر الجهود والاتحاد في عمل الخير بالحملات القادمة ان شاء الله تعالى.

الجدير بالذكر أن الحملات التضامية لأصدقاء الأطلس تركز على تقديم الدعم للعائلات المعوزة والأرامل من سكان جبال الاطلس.

“منبر الجالية المغربية عن أخبار فنلندا بالعربي”




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن