أخبار الهجرة

سلطات مليلية تعتمد الشفرات الحادة بمحيط الميناء

قامت سلطات مدينة مليلية المحتلة بتثبيت شفرات حادة على مستوى السياج الحديدي الشائك المحيط بميناء الثغر, كإجراء أولي من عدة إجراءات وقائية تهدف للتصدي لتسلل الأطفال القاصرين المغاربة للسفن المتجهة نحو تراب المملكة الأيبيرية.
وصرح “ميغيل مارتين” مدير الميناء, إن مسألة تثبيت الشفرات لن تتسبب في أي جدل, كون الحكومة الإسبانية تسمح بمثل هذا النوع من الإجراءات الوقائية التي لا تشمل كامل الجدار الأمني المحيط بتراب المدينة, مشيراً إلى أنه سيتم تنفيذ تدابير أخرى بدافع تعزيز الأمن بالمنطقة.
وعبر تصريحاته التي نقلتها صحيفة “إلفارو” الإسبانية, أوضح “ميغيل” أن الشفرات الحادة تم وضعها سابقاً في أكثر من مناسبة وتمت إزالتها بسبب الجدل المثار حولها, لا سيما من طرف بعض المنظمات الحقوقية التي ترى في ذلك تعريض حياة المهاجرين للخطر, مؤكداً أن هذا إجراء قانوني يسعى فقط لتحقيق الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق