أثينا سترسل شرطتها إلى مطارين ألمانيين لضبط المهاجرين “غير الشرعيين”




ستساهم عناصر من الشرطة اليونانية في تعزيز عمليات التفتيش في مطارات ألمانية إثر سجال بين البلدين على خلفية وصول مئات المسافرين من اليونان بوثائق مزورة.

و نقلت وكالة فرانس برس عن مصدر في الشرطة اليونانية قوله إن ضباط ارتباط سينتشرون اعتبارا من الأسبوع المقبل في مطاري فرانكفورت وميونيخ للمساعدة بعمليات التدقيق في الجوازات.

وتأتي هذه الخطوة بعدما اشتكت وزارة الداخلية الألمانية من ضبط نحو ألف شخص يحملون وثائق مزورة في مطارات ألمانية وافدين من اليونان.

وذكرت الوزارة أن هذا الرقم أكبر بكثير من المسجلة في الرحلات الداخلية الأخرى.

لكن خلال الأيام الأخيرة، عززت الشرطة الألمانية عمليات التفتيش التي طالت حتى المواطنين العائدين من عطلات في اليونان، وفقا للشرطة.

وذكرت صحيفة “راينشه بوست” الألمانية أنه بدأ تفتيش هويات وجوازات سفر كل المسافرين القادمين من اليونان بانتظام بدءاً من الثاني عشر من شهر نوفمبر الحالي، بناء على توجي من وزير الداخلية توماس دي ميزير.

وأكد المصدر من الشرطة اليونانية: “إنهم يفتشون الأمتعة. عرفنا أن أحد الأشخاص تأخر مدة ساعة ونصف” بسبب الاجراءات.

وأوضح أن السلطات الألمانية لم تزود اليونان بتفاصيل محددة بشأن المئات الذين ضبطوا بوثائق مزورة خلال الأشهر العشرة الماضية، الأمر الذي كان سيسمح لأثينا بإجراء تحقيقات حولهم.

وبررت وزارة الداخلية الألمانية أمام المفوضية الأوروبية هذا التفتيش في منطقة شنغن، بأنه ما زالت ألمانيا تحت ضغط هجرة كبير، مشيرة إلى مواصلة تسجيل نسبة عالية من طالبي اللجوء الجدد في مراكز الاستقبال الأولية، حيث بلغت من شهر كانون الثاني حتى أيلول الماضي ١٤٠ ألف طالب لجوء، وتسجيل دخول غير شرعي لـ١٢٣٠٠ مهاجر ولاجىء من الحدود مع النمسا، في نفس الفترة الزمنية المذكورة.

واتهمت تقارير إعلامية ألمانية مؤخرا اليونان التي تحاول جاهدة التعامل مع نحو 60 ألف لاجئ ومهاجر وصلوا إلى أراضيها خلال العام الماضي، بالتغاضي عن طالبي اللجوء الذين يحاولون الهرب إلى دول أوروبية أخرى.

إلا أن وزارة الهجرة اليونانية نفت التقارير بشدة.

وحتى الأشخاص الذين منحتهم اليونان حق اللجوء عانوا من فترات تأخير طويلة بانتظار سماح السلطات الألمانية لهم بالانضمام إلى عائلاتهم بشكل قانوني.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن