تطبيق الشريعة الإسلامية في اليونان بخطر




تعمل اليونان بالوقت الحالي على جعل تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية “إختيارياً” وذلك بالنسبة للأقلية المسلمة المقيمة في منطقة تراقيا شمال شرق البلاد, وذلك بعد التنديدات التي حدثت بالمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بهذه القوانين.
فيرى بعض خبراء القانون أن أحكام الشريعة المطبقة حالياً بتراقيا .. تنطوي على عدم المساواة بين الجنسين, كذلك ظلم المرأة في أجزاء الطلاق وحضانة الأطفال وأيضاً الأرث.
وبالوقت الحالي تجرى مشاورات تحضيرية على مستويات وزارية للقيام بهذا التعديل التشريعي الذي كان قد أعلن عنه رئيس الوزراء اليوناني “ألكسيس تسيبراس” الأسبوع الماضي في أثناء زيارته لمنطقة تراقيا.
هذا ويبلغ تعداد المسلمين في منطقة تراقيا حوالي 110 آلاف شخص .. وهم إما من أصول تركية أو من غجر روما أو البوماك البلغاريين .. والقانون الساري عليهم هو “نظام قانوني إستثنائي” يقضي بتطبيق أحكام الشريعة المتعلقة بتنظيم الزواج والطلاق والإرث.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن