233 مغربياً مازالوا محتجزين بليبيا .. والجزائر أجلت مواطنيها




وفقاً لبيان أعلنته وزارة الخارجية الجزائرية .. فأنه قد تم إجلاء كل المواطنين الجزائريين المحتجزين بمدينة زوارة الليبية والبالغ عددهم 46 مواطناً. وأنهم قد عادوا سالمين إلى وطنهم وحالتهم الصحية مطمئنة.
هذا وقد صرح الناطق الرسمي بإسم الوزارة “عبدالعزيز بن علي الشريف”: (مباشرة بعد تلقي الوزارة معلومات مفادها أن مجموعة من المواطنين الجزائريين محتجزين بمدينة زوارة الليبية، غير بعيد عن الحدود الليبية التونسية من قبل مجموعة تسمى “مركز مباحث جوازات السفر” بمدينة زوارة، وذلك بعد فشل محاولتهم الهجرة بطريقة غير شرعية إلى إيطاليا، قامت وزارة الشؤون الخارجية باتخاذ كل التدابير اللازمة و تعبئة كافة الإمكانات المتاحة للاتصال بالأطراف المسؤولة عن مركز الاحتجاز والتأكد من هوية الأشخاص المحتجزين).
وأوضح الشريف أنه: (هذه العملية ليست الأولى من نوعها، التي تتكفل بها وزارة الخارجية لضمان العودة إلى أرض الوطن لمواطنين جزائريين محتجزين في ليبيا، تمت بالتفاهم والتنسيق التام مع السلطات الليبية المختصة).
هذا ولازال هناك 233 مغربياً رهن الإحتجاز في ليبيا .. رغم التحركات الرسمية التي أعلنت عنها الوزارة المكلفة بأمور الهجرة والمغاربة المقيمين بالخارج.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن