دعوة من مسؤولون مغاربة وأوروبيون لإدماج المهاجرين




قام مسؤولون مغاربة وأوروبيون خلال اجتماعهم في الرباط بالفترة من 20 إلى 22 نونبر الجاري لتضامن أكبر من أجل إدماج المهاجرين وبناء مجتمع متماسك.

وأكدوا في عدة مداخلات خلال افتتاح مؤتمر دولي ينظمه مؤتمر السلطات المحلية والجهوية بمجلس أوروبا .. وذلك تحت شعار “بناء مجتمع مدمج: إدماج المهاجرين ومحاربة التطرف العنيف وإشراك المواطنين”, أن التضامن هو مفتاح التماسك والعيش المشترك الجيد .. مع دعوتهم لجموع المنتخبين المحليين للعمل بشكل جماعي لإنجاح عمليات إدماج المهاجرين سواء في بلدان الاستقبال او بلدان العبور.

وأعلن النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي لمدينة الرباط “لحسن العمراني” إن الجميع مطالب بالتعاطي مع إشكالية الهجرة من ناحية البُعد الإنساني بشكل يُمكن المهاجر من العيش عيشة كريمة. كما أكد بشدة على ضرورة معالجة هذه الإشكالية في احترام للمقاربات القانونية القائمة ومنها مقاربة النوع وحقوق الإنسان.

من جهتها شددت نائبة رئيس لجنة القضايا الراهنة بمؤتمر مجلس أوروبا, مساعدة عمدة مدينة ستراسبورغ “نوال رفيقي المريني” على أن: “التضامن هو مفتاح التماسك والعيش المشترك الجيد” مبرزة دور اللامركزية في تطوير العمل العمومي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن