تجربة مهاجر سري يحكي قصته كيف عبر من تركيا إلى اليونان




أتى العديد من المهاجرين إلى جزيرة Lesbos في الشهور الأخيرة، وهذه تجربة واحد من هؤلاء.

“قال سامي. لقد تفاوضت مع بعض الأشخاص الذين يسهلون طرق الدخول مقابل 500 يورو. في اليوم الأول أقلونا في عربات لنقل البضائع. أدخلونا هناك وأغلقوا الباب، كنا حوالي 50 شخصاً. أخفونا هناك وقالوا لنا “الشرطة متواجدة”. لقد مكثنا هناك أيام بالرغم من كوننا غير مستعدين لذلك فلم يكن لدينا طعام أو ماء. ثم تم القبض علينا ووضعونا في سجن Izmir لمدة عشرة أيام.
لم أسجن في بلدي من قبل، فكان من الصعب عليَ النوم. ثم انتقلنا إلى مكان آخر للاحتجاز ومضينا فيه 8 أيام. في المجمل بقيت محبوساً لمدة 38 يوماً. ثم خرجت لأجد الشخص الذي سيساعدني على دخول البلاد وحاولت مرة أخرى فلم يكن لدي أي خيار آخر. نمنا تحت الأشجار 10 ساعات، كان البرد قارصاً وقدمي أصبحتا كلوحين من الثلج. ثم ركبنا مركباً وانطلقنا.
لا أعلم مقدار المسافة التي قطعناها بالضبط ولكن الرحلة قد استغرقت ساعة وخمس دقائق تقريباً. كنا 49 سخصاً تقريباً ومن بيننا أطفال. لقد عبرنا، لقد وصلنا إلى اليونان. كان هناك أشخاص في استقبلنا، أمدونا بالبسكويت والماء والملابس الناشفة حيث كانت ملابسنا مبللة كما أعطونا أيضاً بعض أحذية. لا أدري كيف استطعت تحمل كل ما عانيته إلى أن وصلت إلى اليونان. الآن، أنظر لكل ذلك كتجربة. كنت أقول أن بعض الأشخاص يعيشون حياة ليست عادية، الآن أنا واحد منهم.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن