نصف مليون يشاركون في مظاهرة ببلشلونة وينعتون حكومة مدريد بـ’الدكتاتورية الإنقلابية’




يبدو أن شدة التوتر بين إقليم كتالونيا و الحكومة الإسبانية ما يزال في تصاعد بسبب القرارات التي يتخذها كلا الطرفين للتصعيد مع رفض التحاور، حيث أن الحكومة المركزية بمدريد علقت مهام السلطة المحلية بالأقاليم ودعتها إلى إجراء إنتخابات مبكرة الأمر الذي لم يتقبله برلمان إقليم كتالونيا وصافا إياه بالانقلاب.

الأمور لم تقف عند هذا الحد فقد خرج العشرات من الكتالونيين في بلشلونة يدعمون قرار كتالونيا في الإنفصال على إسبانيا، ويطالبون بالإفراج على المعتقلين السياسيين،  وكانت رئيسة برلمان كتالونيا  رئيس الوزراء الأسباني أنه يخطط لتنفيذ انقلاب لإنهاء إصلاحيات البرلمانيين.

وشارك في هذه المظاهرة رئيسة الحكومة الإقليمية “كارلس بوغديمونت” وعدد من قادة الإنفصال، حيث صرح العديد من المشاركين انهم مع الإنفصال عن إسبانيا ويدعمون قرارات  إقليم  كتالونيا.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن