البحرية الإسبانية تنقد 5 مغاربة كانوا معرضين للغرق قرب طريفة




تمكنت البحرية الاسبانية، امس السبت، من إنقاذ 5 مهاجرين غير شرعيين، ينحدرون من جنسية مغربية، خلال محاولتهم عبور مضيق جبل طارق، انطلاقا من أحد سواحل مدينة طنجة.

وذكرت للبحرية الإسبانية، وفق ما جاء في وكالة الأنباء “أوروبا بريس”، أن مصالحها بميناء بلدة طريفة (أقصى الجنوب الإسباني)، تلقت إشعارا من طرف طاقم سفينة لنقل المسافرين، يفيد بوجود قارب مطاطي يقل مهاجرين غير شرعيين معرضين للخطر.

وحسب المصدر، فإن تدخل فرقة الإنقاذ الإسبانية، تم على مسافة أميال من ساحل بلدة طريفة، الذي كان المهاجرون الخمسة ينوون بلوغه، غير أن التيارات البحرية القوية، تسببت في جنوح قاربهم عدة مرات بعيدا عن الساحل.

ولفت المصدر، إلى أنه تم نقل المهاجرين الخمسة، وضمنهم شخص قاصر، إلى ميناء طريفة، لتقديم ما يلزم من إسعافات ورعاية طبية إليهم، قبل إخضاعهم لﻹجراءات القانونية المعمول بها.

وتعتبر محاولة التسلل اليوم، من بين محاولات عديدة يقوم بها مئات المهاجرون، من حين ﻵخر، ما يجعل البحريتان المغربية والإسبانية في حالة استنفار دائم.

وتجري البحريتان سلسلة من الاتصالات الثنائية، لتحديد أماكن المهاجرين لإنقاذهم أو توقيفهم، وقد سمح التعاون بينهما بدخول مياه البلدين دون حواجز، بغية الوصول للمهاجرين الذين يتدفقون من نقاط مختلفة لعبور مضيق جبل طارق الفاصل بين البلدين.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن