“البرلمان الأوروبي يصادق على وضع قواعد جديدة على المسافرين المعفيين من تأشيرة “شنغن”




وافقت لجنة الحريات المدنية بالبرلمان الأوروبي امس الخميس على مشروع قواعد جديدة تطبق على مواطني الدول المسموح لهم بدخول منطقة (شنغن) دون تأشيرة دخول تفرض عليهم تقديم طلب للحصول على إذن قبل الوصول إلى الاتحاد الاوروبي.

وصوت 42 عضوا مقابل 12 عضوا على الإجراءات الجديدة والتي اطلق عليها النظام الأوروبي للمعلومات وأذونات السفر (ايتياس) ومن شأنها فحص بيانات المسافرين الذين لا يحملون تأشيرة دخول بهدف تعزيز إجراءات الأمن والتصدي لحالات الهجرة غير النظامية أو المخاطر الوبائية العالية.

وذكر البرلمان الأوروبي في بيان انه بموجب القواعد الجديدة يتعين على مواطني الدول من خارج الاتحاد الأوروبي الذين لا يحتاجون إلى تأشيرة دخول إلى منطقة (شنغن) ملء استمارة إلكترونية تتضمن بياناتهم الشخصية بما في ذلك الاسم وتاريخ ومكان الميلاد والنوع والجنسية ومعلومات وثائق السفر (الصلاحية وبلد الإصدار) وعنوان المنزل ومعلومات الاتصال والبلد الأوروبي الذي سيدخل منه المسافر.

ومن المقرر ان يكلف إذن السفر 10 يورو رغم أن بعض المسافرين سيعفون من دفع هذه الرسوم (من هم تحت سن 18 عاما وأكثر من 60 عاما وأفراد الأسرة من مواطني الاتحاد الأوروبي والطلاب والباحثين المسافرين للأغراض الأكاديمية) وسيكون صالحا لمدة ثلاث سنوات.

ومع وجود أكثر من 60 بلدا وإقليما يمكن لمواطنيها السفر بدون تأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي فان المفوضية الأوروبية تتوقع زيادة كبيرة في عدد المسافرين المعفيين من تأشيرة الدخول عبر حدود (شنغن) في السنوات المقبلة من 30 مليون شخص في عام 2014 إلى 39 مليون في عام 2020.

وتقدر تكلفة اعداد نظام (ايتياس) الذي يتوقع تشغيله في عام 2020 بنحو 212 مليون يورو بالإضافة إلى تكلفة سنوية تقدر بنحو 85 مليون يورو يذكر انه بمجرد إقرار البرلمان الأوروبي مشاريع القوانين سيسمح لمفاوضي البرلمان الأوروبي فتح قنوات الاتصال المباشر مع وزراء الاتحاد الأوروبي بشأن الشكل النهائي للتشريعات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن