الخيام لـ’فاينانشل تايمز’ :يجب مراقبة خطب الأئمة في المساجد الأوروبية للقضاء على الإرهاب




أجرى “عبد الحق الخيام”، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية حوار مع الصحيفة البريطانية  “فاينانشل تايمز”، عبر فيه على أن المغرب بدأ بمجموعة من التداريب تهم الأئمة المتواجدين لمختلف الدول الأروبية، حيث يسعى بذلك إلى إرشاد الأئمة وذلك لتصحيح المفاهيم  للشباب الصاعد في الدول الأوروبية.

وصرح الخيام أن المغرب  يستعد لاقتراح تدريب الأئمة وفقا للمذهب المالكي، مشيرا أنه توجه متسامح، مؤكدا بذلك أنه يجب فحص الخطاب الديني ووثائق تفويض الأئمة في أوروبا لأن المنظمات تستغل الأئمة في هذا الجانب.

حيث أكد أنه يجب إضافة مؤسسة مهمة بالخطاب الديني في الدول الأوروبية، مشيرا بذلك أن المغرب يضم الآن مجلس علماء مكلف بالخطب الدينية وتوحيد الفتاوى، حيث لا يمكن لأي إمام ان يعلن عن خطبته دون أن يوافق عليها المجلس، حيث أن المجلس ينظر فيها ويحدد ما إذا كانت تتوافق مع التعليم الإسلامي المتعصب أو المتسامح.

وقد كشف عبد الحق الخيام  مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية أن المغرب قدم مساعدة كبيرة لمختلف دول الأوروبية، حيث أحبطت هجمات إرهابية خطيرة تستهدف أماكن حساسة بمختلف المدن في كل من إسبانيا فرنسا و هولاندا والدنمارك، وصرح أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية يستعد الآن لتنفيذ استراتيجية لمراقبة الأشخاص المتطرفين من أصول مغربية والمقيمين بالدول الأوروبية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن