مرة أخرى: مهاجرون يقتحمون السياج الحدودي بين المغرب وإسبانيا




قالت خدمات الطوارئ إن “عشرات المهاجرين القادمين من منطقة جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية عبروا الحدود إلى إسبانيا من المغرب في الساعات الأولى من، اليوم الإثنين، بعد اقتحام بوابة حدودية، ودخول جيب سبتة الخاضع للحكم الإسباني”.
ويحاول المهاجرون دائماً اقتحام الحدود إلى جيبي سبتة ومليلية الخاضعين للحكم الإسباني في شمال أفريقيا المحاطين عادةً بأسوار يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار ويعلوها سياج شائك.

وقال شاهد، إن “مجموعة تضم أكثر من 100 مهاجر اقتحمت إحدى البوابات في السور تستخدم عادة كمعبر حدودي، اليوم الإثنين، وهو ما فاجأ قوات الأمن المغربية والإسبانية”.

وقالت جمعية الصليب الأحمر، إنها “ساعدت 186 شخصاً، بعد محاولة اقتحام الحدود صباحاً”، وأضافت أن “أربعة مهاجرين نقلوا إلى المستشفى”.

وبعد دخول الجيبين تنقل السلطات المهاجرين عادةً إلى ملاجئ مؤقتة ليتم نقلهم في وقت لاحق إلى البر الرئيسي لإسبانيا أو تعيدهم السلطات إلى أوطانهم.

ويحاول العديد من المهاجرين دخول إسبانيا كوسيلة للوصول إلى أماكن أخرى في أوروبا. وزاد عدد المهاجرين الذين يحاولون دخول إسبانيا عبر البحر من شمال أفريقيا في العام الحالي، رغم أن المسار بين ليبيا وإيطاليا ما يزال الأكثر شيوعاً.

وقالت جمعية الصليب الأحمر في الأسبوع الماضي، إنها “قدمت المساعدة لنحو 7400 مهاجر عبروا الحدود إلى البر الرئيسي لإسبانيا وسبتة ومليلية منذ بداية العام الحالي مقابل 3600 مهاجر في نفس الفترة من العام الماضي.

رويترز




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن