استراتيجية الهجرة المغربية المعروضة في برلين




سلط الضوء السيد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية، المسؤول عن المغاربة الذين يعيشون في الخارج وهجرة الأعمال يوم الأربعاء في برلين على التجربة الفريدة للمغرب في مجال الهجرة.

وقال “بنعتيق” الذي تحدث في الجلسة الافتتاحية للمنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية من قبل المغرب وألمانيا أن المغرب قد شرع في سياسة الهجرة الإنسانية تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

مشيرا إلى عمليات التعديل المغربية التي أجرتها السلطات في عام 2014 و 2016 مشيرا إلى أن المغرب أصبح البلد المضيف وليس بلد عبور وذلك بفضل استقراره وتنميته الاجتماعية والاقتصادية وبفضل الشراكة في السيادية لعدد من الدول الأفريقية.

وأشار “بنعتيق” إلى أن المغرب قام بترقية الإطار التشريعي والتنظيمي الذي سمح للمهاجرين في حق التمتع بجميع الحقوق والخدمات الأساسية وكذلك في مجال الصحة التعليم والإسكان والتدريب، مشيرا إلى أنه في الوقت الراهن قد أدمج 7300 طفل مهاجر بشكل كامل في النظام المدرسي المغربي. وأشار أيضا إلى الدور الذي لعبه المجلس القومي لحقوق الإنسان (اللجنة الوطنية) في إدارة الهجرة في المغرب. ودعا أيضا إلى بذل جهود مشتركة لإيجاد حل شامل لقضية الهجرة.

واشار الى أن المغرب مشارك في الإدارة الدولية للهجرة، مشيرا للمشاركين “سوف تجدون دائما في المغرب حليفا قويا”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن