إيطاليا : غدا عملية تقديم الطلبات بخصوص عقود العمل الموسمي التي حددها “فلوسي2017”




ابتداء من الساعة التاسعة صباحا من يوم غد الثلاثاء 28 مارس ستنطلق عملية تقديم الطلبات للمصادقة  على عقود العمل الموسمي المخصصة لليد العاملة الأجنبية والتي حددها قانون “فلوسي 2017” في 17 ألف عقد.


وتخص عقود العمل الموسمية بالخصوص قطاعي الفلاحة والسياحة وتمتد مدة صلاحياتها ما بين 3 و 6 أشهر مع إمكانية التمديد لمدة أقصاها 9 أشهر .


وستبقى الآجال مفتوحة لبعث الطلبات حتى 31 دجنبر 2017 بالنظر إلى طريقة بعث ودراسة الطلبات خاصة وأن طريقة ‘الكوطا’ لا تسمح بقبول الجميع ،حيث ينظر إلى الطلب وتاريخ بعثه .

وحسب موقع ‘سترانيري إيطاليا’ فإن مشروع دخول العمال الموسميين الأجانب إلى إيطاليا سيصدر قريبا بالجريدة الرسمية ،لكنه سيكون مختلفا عن السنوات الماضية في كثير من الأمور:


فمرسوم التدفقات لهذه السنة لن يتجاوز 30850 مقسمة بين ادخالات و تدفقات جديدة وتحويلات .كما تعد هذه النسبة ضئيلة جدا مقارنة بالسنوات الماضية حيث تجاوزت في بعض الأحيان 250000 .


1-عمال سيتم جلبهم:


ولن يتجاوز عددهم  17000 عامل فقطنسبة العمال الموسميين الذين ستطلبهم إيطاليا هذه السنة، في قطاعين فقط: هما الفلاحة والسياحة ، ولا يدخل في هذا المرسوم من يقيم في البلد بطريقة غير شرعية، حيث سيهم فقط العمال الذين سيتم إستقدامهم من الخارج .


-500 من العمال غير الموسميين الذين أتموا في بلدانهم برامج التعليم والتدريب ، وفقا للمادة 23 من القانون الموحد  للهجرة.


-100 من العمال غير الموسميين أو المقيمين العاملين لحسابهم الخاص ،من أصول  إيطالية  ‘ الأرجنتين وأوروغواي  وفنزويلا والبرازيل’ .


-2400 من العمال العاملين لحسابهم الخاص.


أما تحويل الوثائق للموجودين فوق التراب الإيطالي فهي كالتالي :

يستفيذ منها 5750  من تصاريح الإقامة للعمل بأجر للحصول على تصاريح العمل الموسمية.’لافورو ستاجيونالي ‘


يستفيذ 4000 من تصاريح الإقامة للحصول على تصريح العمل للدراسة، أو التدريب.


يستفيذ 500 من عملية تحويل تصريح الإقامة للعمل بأجر تصاريح الاتحاد الأوروبي للمقيمين ،لمدة طويلة الأجل التي تصدرها باقي الدول الأوروبية


يستفيذ 500 من التحويلات في تصاريح الإقامة للحصول على تصاريح العمل الحر للدراسة، والتدريب الداخلي أو التدريب.


100 من تحويل في الإقامة تصاريح للعمل الحر ،من تصاريح الاتحاد الأوروبي للمقيمين طويلة الأجل التي تصدرها الدول الأوروبية الأخرى.



– سيتضمن المرسوم نسبة ممن هم عمال غير موسميين، شرط أن يكونوا قد مروا بدروس تكوين في بلدهم الأصل ،خاصة والإتفاقات التي تتم بين كل دولة على حدة.


– بخصوص الذين لا يتوفرون على رخصة الإقامة بإيطاليا أو ما يعرف ب’الحراكة’ فهناك مرسوم آخر يحتمل أن يصدر في وقت قريب ،وحسب نفس الموقع ،يعتقد أن يكون جاهزا خلال الأسابيع المقبلة .


–  الطلبات الخاصة ب’الحراكة’  ستتم كما جرت به العادة  عبر الأنترنت فيما يعرف ‘الكليك داي’، أو اليوم الموعود لدفع طلب الحصول على رخصة الإقامة بما يجب أن يتوفر عليه من شروط مسبقة.

– لا يرتقب أن تكون هناك إختلافات فيما يخص بلدان المصدر والتي يستقدم منها العمال الموسميون ، وستكون هي نفسها خلال السنوات الماضية.


-أهم البلدان : ‘تونس ،الجزائر ،المغرب ،غانا كوريا الجنوبية ،ساحل العاج غامبيا ، السنغال،السودان ،باكستان،مصر’…


هذا وسيمس الكثير من التغيير  القوانين المؤطرة لوجود العمال الموسميين المستقدمين بواسطة الشركات التي تحتاجهم.


– العمال الموسميون طبقا للقانون ملزمون بالعمل في القطاع المخصص لهم وهما إثنان فقط : السياحي والفلاحي، بالنظر إلى الحاجة الكبيرة لليد العاملة ، وحتى يتم حصر الطلبات المزورة ومعرفة القادمين بطرق قانونية، من أولئك القادمين بطرق غير شرعية .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن